محلي

المشري يعترف بمواجهة النظام الجماهيري بالرصاص .. ويؤكد “لا تصالح مع حفتر”

قورينا

قال رئيس المجلس الأعلى للإخوان المسلمين “الدولة الاستشاري”، خالد المشري، أمس السبت، إنه لن تكون هناك أية تسوية سياسية مع خليفة حفتر، مؤكدا أنه يجب أن يقف أمام محكمة عادلة جراء أفعاله وسفكه لدماء الليبيين.

وأكد المشري في مقطع مرئي، بثته قناة “فبراير” خلال جلسة بمقر المجلس الأعلى في طرابلس، طالعته “قورينا”، أن ما يقرب من خمسة عشر عضوًا بالمجلس منازلهم مُدمرة إلى اليوم بسبب ما أسماه بـ”عدوان الكرامة”، مشيرًا إلى أن أحد أعضاء المجلس من سكان قصر بن غشير، اختطفته قوات الكرامة من منزله وعذبته.

وأشار المشري، إلى أننا واجهنا معمر القذافي بالرصاص، والحرب الثانية فُرضت علينا من قبل دكتاتور جديد، مردفًا أن المجرم الأكبر خليفة حفتر، “لن ندخل معه في أي نوع من أنواع التسوية السياسية، فهذه الحرب مات فيها الآلاف من الشرق والغرب، وبعدين يجوا يقولوا حقك على ما فات”، وفقاً لقوله.

وأوضح المشري، أنه لا يعارض أو يلوم أية شخصية تتواصل مع حفتر، طالما هذا التواصل يدور حول خروجه من المشهد هو وأبنائه وترك الليبيين لحالهم، على حد قوله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق