محلي

بعيرة : إعطاء الثقة للحكومة الجديدة تعد أهم خطوة لتفادي تكرار تجربة الوفاق

قورينا

قال عضو مجلس النواب المُنعقد في طبرق، أبو بكر بعيرة، أمس السبت، إنه لا خلاف شخصي بينه وبين رئيس المجلس عقيلة صالح، مشددًا على أنه تم ضد عقد أي جلسة دون نصاب قانوني.

وأكد بعيرة خلال لقاء لبرنامج “البلاد” عبر فضائية “218”، تابعتها “قورينا”، أن النصاب القانوني لأي جلسة هو مطلب قانوني ودستوري يعلمه الجميع، موضحًا أن الخلاف زاد حدة بعدما ترشح هو وعقيلة ضد بعضهما لرئاسة المجلس في اتفاق الصخيرات.

وأشار بعيرة، إلى أن أعضاء المجلس لازالوا منقسمين، موضحا أن الجلسة صبراته انعقدت تحت رئاسته بحكم أنه الأكبر سنًا، وأنه أصر على اكتمال النصاب القانوني.

واستكمل أن الانقسام يظل قائم والشعب الليبي يعاني، ولا نريد أن نعطل عمل الحكومة الجديدة التي تُعد أخر نقطة مضيئة في النفق المظلم، معبرًا عن تأييده لإعلان عقيلة صالح بعقد جلسة في سرت لمنح الثقة للحكومة الجديدة بغض النظر عن اكتمال النصاب.

وأوضح بعيرة، أن أمام وضع الليبيين الحالي يجب أن يتم تجاوز حتى الأغلبية المطلوبة في هذا الاجتماع، حرصًا على مصلحة البلاد والعباد والمضي قدما للأمام.

وشدد على أن إعطاء الثقة للحكومة هو أهم شيء الآن، وأنه يجب أن يُنجز بأقل عدد من النواب، لتفادي تكرار تجربة حكومة الوفاق التي لم تتحصل على الشرعية من مجلس النواب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق