محلي

السفارة الأمريكية في ليبيا تدين الهجوم على باشاغا وتطالب بمحاسبة المسؤولين

قورينا

أدانت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في ليبيا، اليوم الأحد، الهجوم الذي استهدف رتل وزير الداخلية بحكومة الوفاق غير المعتمدة فتحي باشاغا في طرابلس.

وأعلن السفير الأمريكي في ليبيا، ريتشارد نورلاند، في بيان عبر الصفحة الرسمية للسفارة بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” طالعته “قورينا”، عن غضب بلاده تجاه الهجوم على باشاغا، داعيًا إلى ضرورة إجراء تحقيق عاجل وسريع مع المسؤولين عن هذا الهجوم.

وقدّم نورلاند تعاطفه مع العضو المصاب في فريقه، من خلال مكالمة هاتفيه أجراها مع باشاغا فور علمه بالحادث، قائلاً: “تركيز باشاغا على إنهاء نفوذ الميليشيات يحظى بدعمنا الكامل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق