محلي

بعد مقترح انتخاب الرئيس من قبل البرلمان .. الرميح : الإخوان تخشى نزول سيف الإسلام في الانتخابات

قورينا

قال المستشار السابق لقوات الكرامة، رمزي الرميح، اليوم الأحد، إن مقترح جماعة الإخوان في اللجنة القانونية المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي، والقاضي بانتخاب رئيس الدولة من قبل البرلمان وليس الشعب، أمر عفى عنه الزمن وتم إنهائه قانونيًا.

وأكد الرميح في مداخلة عبر فضائية “الجماهيرية” تابعتها “قورينا”، أن مجلس النواب أصدر تعديلا دستوريا واجب النفاذ يقول “يجب انتخاب رئيس الدولة من الشعب مباشرة”، مضيفاً أنه لا مجال للحديث مطلقًا عن هذا الأمر الذي أراده المؤتمر الوطني السابق.

وأشار الرميح، إلى أنه إذا أراد الإخوان أن ينهوا هذا الأمر، فعليهم أن ينهوا الإعلان الدستوري كاملا بكل تعديلاته، مشددًا على أن الغائب عليهم أن هذا التعديل الدستوري حظى بالنصاب القانوني المطلوب، بما فيهم فائز السراج رئيس حكومة الوفاق غير الشرعية؛ حيث كان موجود في جلسة التصويت.

وأردف أنه في تلك الفترة لم يكن هنالك أي نواب مقاطعين، وبالتالي فإن اختيار الشعب رئيس الدولة، هو مطلب شعبي وجماهيري وقانوني، متابعًا أننا لن نقبل ولن نسمح أن نسلم مصير انتخاب رئيس الدولة الليبية في يد زمرة وعدد لا يتجاوز واحد من مليون أو واحد من عشرة آلاف.

وتابع الرميح، أن الإخوان سقطوا أخلاقيًا وشعبيًا ومحليًا ودوليًا وإقليميًا، مضيفا : أنهم يعلمون أن المهندس سيف الإسلام القذافي، سوف ينزل هذه الانتخابات، خاصة بعد أن تقلد المدعي العام للجنائية الدولية، رئاسة الدفاع عن سيف الإسلام، وفقاً لقوله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق