محلي

دغيم: حادث باشاغا أكد استحالة استقبال طرابلس للسلطة الجديدة وتفكيك الميليشيات الحل الوحيد للاستقرار

قورينا

قال عضو مجلس النواب ولجنة الصياغة القانونية بملتقى الحوار السياسي، زياد دغيم، إن الحادثة التي تعرض لها باشاغا باختلاف رواياتها، جاءت لتؤكد أن حكومة الوفاق غير الدستورية بكل وزرائها ووزراتها فشلت في الحد من فوضى السلاح في العاصمة طرابلس.

وأضاف دغيم، في تصريح لـ”العربية.نت” طالعته “قورينا”، أن هذا الحادث أكد استحالة استقبال العاصمة طرابلس للسلطة الجديدة بوضعها الأمني الحالي، وباتت مدينة سرت مقترحة كمقر للحكومة.

وأشار دغيم، إلى أن تفكيك الميليشيات وتجفيفها وكسر شوكتها الكيفية التي يمكن أن تساهم في تفادي أي اضطرابات أمنية مستقبلية، لافتًا إلى أن هذه التطورات الميدانية الأخيرة من شأنها أن تؤدي إلى مزيد من التعقيد في المشهد السياسي والأمني في ليبيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق