محلي

نصية: نخشى استخدام مسألة التئام مجلس النواب ومنح الثقة للحكومة كحصانَ طروادة لنسف الاتفاق السياسي

قورينا

أكد عضو مجلس النواب عبد السلام نصية، اليوم الثلاثاء، أن ما شهده مجلس النواب اليوم ليس جلسة بل اجتماع لبعض النواب للتشاور حول آلية تنفيذ الاستحقاقات المناطة بالمجلس.

وأضاف “نصية”، فى تصريحات له لصحيفة “فواصل”، طالعتها “قورينا”، أن مجلس النواب يمرّ بمرحلة حساسة إذ يفصلنا يومان تقريبا عن طرح الدبيبة تشكيلة حكومته لمنحها الثقة في حين يحتاج التئام مجلس النواب إلى مدة أطول، فيجب أن نسرع بمنح الثقة للحكومة لأنه عمل وطني بعيداً عن أي صراع، مشدد أن منح الثقة للحكومة مكسب كبير للنواب ويجب أن يحافظوا عليه.

وأشار إلى أن المجلس يواجه دعوات مختلفة، فهناك من يدعو إلى سرت، وهناك من يعترض، وتصريحات لجنة 5+5 متضاربة حتى الآن، ونخشى استخدام مسألة التئام مجلس النواب ومنح الثقة للحكومة كحصانَ طروادة لنسف الاتفاق السياسي في جنيف أو ابتزاز الحكومة للحصول على مناصب عليا وقد سمعنا عن مناورات للبعض في هذا الصدد.

وشدد أنه فى التأكد من ابتزاز أحد النواب الحكومة فسيتحدث عنه علنا، متابعًا :” لن أسمح باستغلال التوافق السياسي والأزمات التي تمرّ بها البلاد لهذه الأغراض”.

وأضح أنه تواجد اليوم أكثر من 140 نائبا في طرابلس، لكن عندما ناشدناهم مسبقا لالتئام المجلس لم نحصل على نصف هذا العدد، وهو مؤشر خطر ينذر بمحاولة بعضهم استغلال الموقف.

واختتم :” نحتاج إلى حكومة وحدة وطنية جيّدة حتى نعبر إلى المرحلة الدائمة، ونستكمل توحيد المؤسسة العسكرية وإنجاز الدستور”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى