محلي

بومطاري : ليبيا أصبحت أكثر الدول تخلفًا في المنطقة من حيث منظوماتها الاقتصادية والمالية

قورينا

قال وزير المالية بحكومة الوفاق غير الشرعية، فرج بومطاري، أمس الثلاثاء، أن تطبيق وزارته لمنظومة التتبع “CTN” التي تمت مؤخرًا عبر التعاقد مع شركة SCK التركية تسبب في خلل كبير في الاقتصاد الوطني، نتيجة تهريب البضائع واستبدال بضائع بأخرى ممنوعة ومحرمة تدخل البلاد.

وأوضح بومطاري، خلال لقاء مع برنامج “فلوسنا” المذاع عبر قناة “الوسط” تابعته “قورينا”، أنه خلال الخمس السنوات الماضية دخل إلى البلاد وضبطته مصلحة الجمارك، أكثر من مليار ومائتي وخمسون حبة “ترامادول”، وأكثر من 60 طن مخدر حشيش، وأكثر من 200 ألف زجاجة خمر، مشيرا إلى أن 90 في المائة من هذه المعاملات كانت تقيد ضد مجهول.

وأشار بومطاري، إلى أن من مسؤولية وزارته المحافظة على الأمن القومي الذي يشمل الأمن الغذائي وتهريب الأموال والسلع، مكررًا أن هذه الإحصائيات دليل قاطع على أن هناك خلل كبير بالمنظومة التجارية وطريقة عمل الوزارة.

ولفت إلى أن تسجيل تلك المعاملات ضد مجهول، يعني أن مصلحة الجمارك والدولة، لا تمتلك أي مستندات أصلية تثبت من هو المشتري ومن هو البائع ومن هي الجهة التي دفعت الأموال في الخارج، بما فيها طريقة التحويل الغير موجودة أيضا بالدولة الليبية، على حد قوله.

وأضاف بومطاري، أن الأمن القومي الوطني في خطر كبير جدًا نتيجة تدفق هذه السلع والبضائع داخل ليبيا، مردفًا: “هذه السلع والبضائع استنزفت مقابلها أموال من أرصدة الدولة.

ونوه أن الإشكاليات التي دفعت الوزارة إلى اعتماد منظومة “CTN”، هي معرفة هوية من يزوّر مستندات بوالص البيع والمنشأ والشحن والجمارك داخل ليبيا، وهوية وبيانات البائع التي لا يعرفها حتى مصرف ليبيا المركزي، ومعرفة مصدر الأموال ونوع المنتج.

وأشار إلى أن ليبيا أصبحت أكثر الدول تخلفًا في المنطقة من حيث منظوماتها الاقتصادية والمالية ولا يمكن حتى مقارنتها بالسودان وتشاد، مؤكداً أن ليبيا الدولة الوحيدة التي لديها “الكاش” بالخارج أكثر من الداخل.

وأكد أن الأعوام من 2011م، إلى 2013م شهدت توريد المصرف المركزي أكثر من 25 مليار دولار كاش إلى داخل ليبيا، وهو أمر لم يحدث في أي مكان بالعالم ولا يمكن حدوثه، ما كان سببا في وضع بعض العقوبات والقيود على توريد الدولار إلى ليبيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى