محلي

ويليامز : المشاركة في الانتخابات هو الضمانة الكبرى لعدم التلاعب بالعملية السياسية

قورينا

نفت رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة السابقة، ستيفاني ويليامز، أن يكون ملتقى الحوار السياسي قد تمت به صفقات أو ترتيبات خاصة بين أطراف معينة على حدة، وأن ما تردد بهذا الشأن كان مجرد إدعاءات وأحاديث صحفية ليس لها أساس من الصحة.

وأكدت ويليامز، في مقابلة مرئية مع برنامج “هذا المساء”، عبر فضائية “WTV”، تابعتها “قورينا”، أن الانتخابات أمر صحي جدا نظرا لما تقوم عليه من منافسة، كما أنه من الصحي أيضا أن يعطى الجميع فرصة فربما يكون لدى الآخرين أفكار جديدة، وقد يأتون ببعض الابتكارات والحلول.

وأشارت ويليامز، إلى أن المشاركة في الانتخابات هو الضمانة الكبرى لعدم التلاعب بالعملية السياسية، مشيرة إلى وجود زخم كبير بين الليبيين، وهناك درجة عالية من الترقب للانتخابات.

وأوضحت ويليامز، أن تجربة العمل في ليبيا كانت مميزة حيث التقت بالكثيرين ليس فقط من السياسيين ولكن من الشباب الرائعين والنساء المميزات.

وأضافت أنها وضعت مسارات مختلفة للنساء والشباب ضمن ملتقى الحوار الليبي، وكان هناك مقررون رفعوا تقارير عن تلك الاجتماعات، مشيرة إلى أنها شاركت في أربعة حوارات افتراضية ضم كل منها أكثر من ألف شاب ليبي.

وأردفت أن البعثة كانت حريصة على تمثيل واسع للشباب والنساء، والمجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية وشيوخ القبائل، وكذلك حرصت على تمثيل جغرافي يمثل كل المناطق.

وتابعت ويليامز، أن تمثيل أنصار النظام السابق في الحوار كان تمثيلا جيدا والدليل على ذلك أن المرشح الذي جاء ثانيا في انتخاب المجلس الرئاسي هو من أنصار النظام السابق، مؤكدة أنه أمرًا إيجابيًا لأنه ثبّت ذهنية واضحة بأن الجميع يريد مصالحة وطنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق