محلي

ويليامز: 20 ألف مرتزق عليهم الخروج من ليبيا.. والحكومة الجديدة لديها فرصة كبيرة لإجراء الانتخابات في موعدها

قورينا

أكدت المبعوثة الأممية بالإنابة السابقة إلى ليبيا سيتفاني ويليامز، أمس الخميس، إن لدى الحكومة الليبية الجديدة فرصة كبيرة في تنفيذ خارطة الطريق وإيصال البلاد إلى إجراء انتخابات في 24 ديسمبر المقبل.

وأضافت ويليامز، خلال حوارها مع صحيفة “الشرق الأوسط” طالعته “قورينا”، أن هناك العدد من التحديات التي سوف تواجه الحكومة الجديدة أهمها شهوة السلطة والثروة الموجودة لدى البعض.

وقالت ويليامز إن فريق الأمم المتحدة استفاد من الجمود العسكري لدفع الأمور باتجاه وقف النار في 23 أكتوبر الماضي، مشيرة إلى أن بين العوامل المهمة في نجاح الحوار الليبي هو رفض اللبيبين للوجود الأجنبي في بلادهم، وأنه يوجد في ليبيا بين 17 و20 ألف مرتزق بينهم 6 آلاف سوري، عليهم الخروج.

وتابعت ويليامز: “أن مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق جون بولتون أعطى الضوء الأخضر لحفتر قبل حوالى أربعة أيام من هجومه على طرابلس إذ قال له: “إذا أردت القيام بذلك، فقم به بسرعة وخفض الضحايا المدنيين”.

وأوضحت ويليامز أن بعثة الأمم المتحدة لم تكن لديها أي فكرة عن الاتصال بين الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وحفتر، قبل إعلانه، وأن الاتصالين جعلا حفتر يعتقد أن أمريكا معه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق