محلي

المؤسسة الليبية للإعلام تبشر بقرب الإفراج عن مراسل الغد وتهيب بوسائل الإعلام الحصول على تراخيص

 

قورينا
أعلنت المؤسسة الليبية للإعلام بحكومة الوفاق غير المعتمدة، فى بيان لها، اليوم السبت، أنها تابعت باهتمام حادثة اعتقال مراسل قناة الغد “زياد الورفلي”، في طرابلس، والذي اختفى مساء الخميس الماضي بعد حضوره المؤتمر الصحفي لرئيس الحكومة الوطنية المكلف عبدالحميد الدبيبة بفندق كورنثيا بالعاصمة طرابلس.

وطمأن البيان الصادر عبر صفحة الفيسبوك للمؤسسة، والذى طالعته “قورينا”، أسرة “زياد” وزملاءه في قناة الغد على سلامته وقرب الإفراج عنه.

وطالب البيان، كل وسائل الإعلام الأجنبية العاملة في ليبيا، بضرورة تسوية الأوضاع القانونية لمكاتبها ومراسليها في أنحاء ليبيا، والحصول على أذون المزاولة والموافقات اللازمة من المؤسسة الليبية للإعلام، والإدارة العامة للإعلام الخارجي، علماً بأن المراسل المذكور يعتبر منتحل صفة لعدم حصوله على الإذن المطلوب واللازم للعمل بالطرق القانونية المحددة.

واختتم البيان، بمطالبة المؤسسة كافة السلطات السيادية والسياسية والمؤسسات العاملة ضمن السيادة الوطنية للدولة الليبية والسياسيين الليبيين، بالالتزام بالتنسيق معها ومع الجهات المختصة قبل إجراء المقابلات الإعلامية والمؤتمرات الصحفية، حرصاً على هيبة الدولة وشخوصها الإعتباريين، وقطعاً للطريق على أعمال ومحاولات وممارسات الإساءة إلى ليبيا ومكانتها، ومنعاً لتسلل غير المرخص لهم بممارسة العمل الإعلامي إلى الفعاليات الرسمية مما يسيء إليها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق