محلي

غويلة يستنكر إخلاء عمارات المطار من مهجري الشرق

قورينا

قال عضو هيئة علماء ليبيا ودار الإفتاء التي يتزعمها الصادق الغرياني بطرابلس والداعمة للجماعات الإرهابية، عبدالباسط غويلة، إنه يرفض صدور أوامر بإخلاء بعض عمارات طريق المطار من قاطنيها من المهجرين من الشرق واتخاذ إجراءات أخرى من شأنها التضييق عليهم.

وأضاف غويلة، في تدوينة عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، طالعتها “قورينا”، أن إخراج المهجرين يعتبر نوع من الظلم لهم، متسائلا ما الذي فعلوه حتى تظلموهم بهذه الطريقة ألم يكفهم ظلم حفتر ؟.

واستنكر الذي يفعله ما وصفهم بقساة القلوب، ومن ليس في قلوبهم رحمة بالعائلات المهجرة من الشرق الليبي، أليس هذا من الظلم، هل هذا من الشجاعة والمروءة والرجولة والنخوة؟”، وفقا لقوله.

وأكد أن بعض هذه البيوت خصصها غنيوة الككلي لبعض أهل ككلة وهي ملك لأصحابها فهي مساكن مغصوبة، ولكن التي يسكنها المهجرون استأجروها من أصحابها ولم يغتصبوها، على حد تعبيره.

هذا وكان قاطنو عمارات طريق المطار من المهجرين من الشرق، والذين استولوا عليها أثناء الحرب على طرابلس، عبروا عن استيائهم من صدور أوامر بإخلاء بعض العمارات، واتخاذ إجراءات أخرى من شأنها التضييق عليهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق