محلي

لم يفعلها مع مُهجّري تاورغاء .. الغرياني يدعو لعدم إخراج مهجري الشرق من عمارات طريق المطار

قورينا

قال المفتي المعين من قبل المجلس الانتقالي السابق الصادق الغرياني، إن مهجري المنطقة الشرقية الجالسين في عمارات طريق المطار اضطروا إلى السكن في مباني ملك الدولة؛ لأنه لم يجدوا مأوى لهم غيرها، مضيفا أن بعضهم أكمل البناء وباع فيه ما يملك من سيارة وغير ذلك.

ودعا الغرياني، في مقابلته الأسبوعية عبر فضائية “التناصح”، طالعتها “قورينا”، المليشيات إلى عدم التعرض لمهجري عمارات طريق المطار، على اعتبار أنهم لا يجدون مأوى غيرها ويعيشون على الكفاف.

وأشار الغرياني، إلى أنه منذ عشرة أيام توجهت إليهم قوات مسلحة من الكتائب والمليشيات، ومنعتهم من دخول أماكن إقامتهم، وطالبتهم بضرورة الخروج خلال أيام قليلة، مضيفاً أن هذا الأمر لا يليق ولا يحق لهذه الكتائب منعهم، وفقاً لقوله.

وأضاف الغرياني، أنه يجب التعامل مع هؤلاء الناس الذين يجلسون في مساكن الدولة وفقا للقانون، مؤكداً أنهم مضطرون، ويجب على الحكومة أن تنظم لهم أمرهم.

وأكد على ضرورة أن توفر لهم الحكومة أماكن إيواء وعدم الإلقاء بهم في الشارع، مُحذرًا المليشيات من أنهم يُعدوا قتلة إذا أخرجوا هؤلاء الناس وألقوا بهم في الشارع وتركوهم للهلاك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق