محلي

واشنطن بوست : جهاز المخابرات الأمريكية رتب اتصالاً سريًا بين ترامب وحفتر في أبريل 2019

قورينا

أكدت صحيفة “واشنطن بوست”، أن جهاز المخابرات المركزية الأمريكية رتب اتصالاً هاتفيًا سريًا بين ترامب وحفتر في أبريل 2019م خلال الهجوم على طرابلس، أشاد فيه الرئيس الأمريكي بما سماه “الدور المهم لحفتر في محاربة الإرهاب وتأمين الموارد النفطية الليبية”.

وأوضحت الصحيفة الأمريكية، في تقرير لها، نقلاً عن مسؤولين سابقين بالإدارة، طالعته “قورينا”، أن وكالة المخابرات المركزية رتبت أيضًا مكالمة بين حفتر ومستشار الأمن القومي السابق جون بولتون، الذي حث حفتر على توخي الحذر الشديد، لكنه أبلغه أن الولايات المتحدة لن تتدخل في البلاد.

وأشارت الصحيفة، إلى أن حفتر عاد إلى ليبيا في أعقاب أحداث 2011م التي دعمها حلف الناتو، واتهم حكومة الوفاق “غير الشرعية” بأنها ملاذ آمن للجماعات المسلحة والمليشيات، مؤكدة أن حفتر يواجه دعاوى قضائية في الولايات المتحدة من قبل عائلات ليبية تتهمه بارتكاب انتهاكات حقوقية وجرائم حرب.

وأضافت الصحيفة، أنه أثناء إدارة الرئيس الأمريكي الأسبق رونالد ريغان، كان حفتر أحد أصول وكالة المخابرات المركزية التي كانت تأمل واشنطن في مساعدته للإطاحة بالقائد الشهيد معمر القذافي، لاسيما أن حفتر قبل تجنيده في المخابرات الأمريكية، كان مساعدًا للقائد، لكن انقلب عليه عام 1987م إلا أن محاولته فشلت وسافر إلى الولايات المتحدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق