محلي

الأسطي يتهم عقيلة صالح بعرقلة الاستحقاقات المستقبلية

قورينا

قال عضو مجلس النواب المنعقد في طرابلس، خالد الأسطي، إن دعوة عقيلة صالح لعقد جلسة في سرت “متناقضة”، مضيفًا أن هذه الدعوة تعني أنه لا يريد عقد جلسة ولا منح الثقة للحكومة.

وأكد الأسطي، خلال لقائه مع قناة “ليبيا الأحرار” تابعته “قورينا”، أن هذه الدعوة مريبة كعادتها ممن أصدرها، وأنها لا تلقي أي قبول نهائي لدى الغالبية العظمى لأعضاء مجلس النواب في طرابلس.

وأعتقد الأسطي أن اليوم سيكون الوضع أسوأ مع تغيب النواب لعدم استطاعتهم الذهاب إلى سرت أو طبرق، قائلاً: “سرت أرض غير ليبية، وطبرق لنا معها ذكريات في 2016م في نفس التوقيت عند منح الثقة للحكومة، واجه النواب الأسلحة وإغلاق الأبواب “.

وأضاف الأسطي أن ذهاب النائبين الأول والثاني لرئاسة مجلس النواب المنعقد في طبرق، إلى طرابلس لم يكن من أجل إقناع النواب الذهاب إلى سرت، معتقدًا أن المشكلة الآن ليست في منح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية التي ستتم بأي طريقة، على حد تقديره، بل في استمرار عقيلة، الذي اتهمه بأنه سيعرقل الاستحقاقات المستقبلية، من اعتماد الميزانية وقوانين الانتخابات وغيرها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق