محلي

افحيمة : هناك دول لا ترغب في قائمة المنفي والدبيبة وخبر تأجيل جلسة منح الثقة صحيح

قورينا

قال عضو مجلس النواب المنعقد في طبرق، صالح افحيمة، إن هناك عدة اجتماعات جرت لم يحضرها أغلب النواب، تم خلالها التوافق على مطالبة رئاسة مجلس النواب، بإرجاء منح الثقة للحكومة الجديدة.

وأكد افحيمة في لقاء لبرنامج “هذا المساء” عبر فضائية “الوسط”، تابعته “قورينا”، أنه بنسبة 90%، تم بشكل غير رسمي تأجيل جلسة مجلس النواب التي دعا إليها عقيلة صالح، للانعقاد في مدينة سرت، إلى يوم الثامن عشر من مارس الجاري.

وأشار افحيمة، إلى أن تأجيل الجلسة مخالف للقانون رقم 4 في المادة 199، التي تنص على وجوب تحديد موعد الجلسة خلال ثلاثة أيام، تلي تشكيل الحكومة من قبل رئيس الوزراء، مرجحا الانتظار أكثر من أسبوعين إذا تعذّر مجلس النواب في منح الثقة للحكومة الجديدة.

وأوضح أنه إذا لم تتحصل الحكومة الجديدة على الثقة القانونية، فكان من الأفضل الإبقاء على حكومة الوفاق غير الشرعية إلى حين الوصول للانتخابات العامة في 24 ديسمبر المقبل.

ووجه رسالة لليبيين، أنه في حالة عدم اعتماد المجلس لهذه الحكومة، يجب عليكم بأي شكل من الأشكال الخروج والمطالبة باعتمادها من لجنة الـ 75 أو بقرار من مجلس الأمن.

وتابع افحيمة، أن أكثر من 90% من الليبيين، يعلم جيدا من هو المعرقل لوحدة الليبيين، ملمحا أن رئاسة مجلس النواب أحد الأطراف المعرقلة، مع أطراف أخرى- لم يسميها- تتواصل من تحت الطاولة تريد فرض وزراء بعينهم وإظهار مجلس النواب هو المعرقل.

وشدد على أن هناك دول لا ترغب في قائمة محمد المنفي وعبدالحميد الدبيبة في قيادة المرحلة الانتقالية، مبينا أن بعض هذه الدول تواصلت معهم عن طريق ممثليها لمحاولة فرض أمور بعينها، على حد قوله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق