محلي

صنع الله يفتخر بتجميد أموال النفط

قورينا

أكد رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، أن ليبيا تعتمد بشكل أساسي على قطاع النفط، الذي يُشكل نحو 97% من الإيرادات العامة للعملة الصعبة إلى البلاد.

وقال صنع الله، في لقاء مع قناة “TRT” عربي التركية، تابعته “قورينا”، إننا فخرون باستمرار تجميد إيرادات النفط في حساب المؤسسة بالخارج، مضيفًا: “لو كانت هذه الأموال متاحة لتم هدرها مثلما هدرت مئات المليات في السابق.. ولازلنا ننتظر المزيد من الإجراءات على الأرض، ومزيد من الشفافية في الإنفاق، ومعرفة أين ذهبت هذه الأموال”.

وأوضح صنع الله أن ليبيا تنتج النفط منذ 60 عامًا، بالإضافة إلى حوالي خمسة أعوام قبلها للاستكشاف، ما أعطاها عناصرها العاملة في القطاع خبرة وقوة مؤهلة ومدربة في معظم الدول المتقدمة مثل الولايات المتحدة وبريطانيا.

وأشار صنع الله إلى أن الإنتاج وصل حاليًا إلى مليون و300 ألف برميل يوميًا، قائلا: “لزيادة الإنتاج نحتاج إلى التمويل وبعض الاستقرار الأمني”، زاعمًا أن إدارة مؤسسة النفط مكونة من التكنوقراط بمختلف مناطق ليبيا، وليس بها أي معايير قبلية أو جهوية، ولا توجد لديهم أي أجندات سياسية.

وأضاف صنع الله أنه بعد الانقسام السياسي الذي حدث في صيف عام 2014م، أخذت المؤسسة الوطنية للنفط موقفًا واضحًا بعدم التسييس والبقاء على مسافة واحدة من جميع الفرقاء السياسيين والعسكريين.

وتوقع صنع الله تحقيق إيرادات قياسية من تصدير النفط تصل إلى 35 مليار دولار بحيث تتجاوز أسعار 2019- 2018م التي حققت حوالي 25 مليار دولار إذا استمرت الأسعار على وضعها الحالي، وإذا استمر الإنتاج أيضًا دون توقف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق