محلي

فرج دردور : محاولات تعطيل منح الثقة للحكومة الجديدة مشابه لما حدث بعد اتفاق الصخيرات

قورينا

قال المحلل السياسي الداعم لإعلام حكومة الوفاق غير الشرعية، فرج دردور، إن السيناريو الذي يحدث الآن من محاولات تعطيل منح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية الجديدة برئاسة عبد الحميد الدبيبة مشابه تماما لما حدث بعد اتفاق الصخيرات.

وأكد دردور، في مداخلة مرئية لفضائية “ليبيا الأحرار” تابعتها “قورينا”، أنه بعد الصخيرات كانت هناك حجج كثيرة وذرائع وتأجيلات ومحاولة اصطياد في الماء العكر والتحجج بقوانين هي أصلا غير مطبقة، لتعطيل عمل الحكومة.

وأشار إلى أن الموقف الآن يحتاج إلى معجزة أو إلى ضغط من الدول الكبرى، موضحًا أن الهدف من التعطيل هو رغبة الأطراف الفاعلة الآن في عدم الخروج من المشهد.

وأوضح أن حجج النواب المطالبين الآن بتأجيل منح الثقة للحكومة الجديدة لحين ظهور نتيجة التحقيق في تقرير الأمم المتحدة بشأن تلقي أعضاء بملتقى الحوار رشاوى لصالح التصويت للدبيبة.

وكان 25 عضوًا طالبوا بتأجيل جلسة منح الثقة إلى الحكومة الجديدة أسبوعاً آخر، إلى حين صدور التقرير الأممي بشأن شبهة الفساد والرشاوى، التي طالت عملية انتخاب السلطة الجديدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق