محلي

سلطنة المسماري تطالب بتوثيق موعد الانتخابات في الدستور عقب جلسة النواب مباشرة

قورينا

قالت عضو مجلس النواب سلطنة المسماري، اليوم الإثنين، إن تهمة تقارير الرشاوى أساءت لرئاسة الحكومة وللسياسيين الليبيين أولاً ونحن أولى بالمطالبة بالتحقيق فيها.

وأضافت المسماري، خلال كلمتها في جلسة مجلس النواب لمنح الثقة للحكومة الجديدة ، طالعتها “قورينا”، أنه على رئاسة مجلس النواب مطالبة النائب العام بمعرفة حقيقة تقرير الرشاوى وهل موجود فعليًا أم أنها محاولة تشويش على الحوار السياسي.

وطالبت المسماري بضرورة تضمين مخرجات جنيف التي توثق إجراء الانتخابات في ديسمبر المقبل في الدستور عقب الجلسة فورًا حتى لا يكون هناك طعن أو جدل، قائلة: “إن لم يُسجل موعد الانتخابات في 24 ديسمبر 2021 في الدستور فسيكون حبرًا على ورق فقط”.

وأشارت المسماري إلى أن تشكيلة الحكومة تحتاج إلى إعادة نظر فهي موسعة ولا تتماشي مع المدة الزمنية المقررة لها، إضافة إلى أنها سترهق الدولة بمزيد من النفقات، ويجب أن نأخذ في الاعتبار أن الحكومات السابقة أرهقت الخزانة العامة وتسببت في عجز بميزانية الدولة قيمته 130 مليار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق