محلي

قبيلة القذاذفه ردا على التهميش والإقصاء : “حسبنا أننا قبيلة أنجبت القائد الشهيد معمر القذافي لنتوشح بوشاح الشرف والعز”

قورينا

أصدرت قبيلة القذاذفه، اليوم الثلاثاء، بيانًا للتعليق على نتائج تشكيل حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبدالحميد الدبيبة، والتى تم فيها إقصاء وتهميش أبناء القبيلة، ولم يتم اختيار أى عضو منها ليكون ضمن التشكيل الحكومي، رغم وجود كافة القبائل والمناطق بها.

ولفتت القبيلة، فى بيانها، والذى طالعته “قورينا”، إلى أنه قبل 2011 عدد أبناءها الذين تقلدوا مناصب قيادية في الدولة لم يتعدى عدد أصابع اليد الواحدة، ولم يكن بينهم أي أمين أو سفير فى الخارج، وبعد 2011 مورست ضد القبيلة أسوء أساليب الإقصاء والتهميش الوظيفي ولم يتم تعيين أي قذافي في منصب قيادي أو عادي، علاوة على الملاحقة والتهجير وسلب الأملاك.

وأضاف البيان، أن كل هذه الأساليب ضد القبيلة لا تتم إلا فى إطار الانتقام والتشفى لا لشئ إلا بسبب الوقوف فى وجه حلف الناتو ومن والاه.

وتابع البيان، مؤكدا أن قبيلة القذاذفة من عام 2011 لم تقف أمام أي مسئوول في كل الجهات والحكومات المتعاقبة شرقا وغربا وطلبت مناصب لأبنائها، باستثناء مقابلة بعض المسئولين حول قضايا الأسرى فى معتقلات الظلم.

وواصل البيان، مشدد على أن هذا الأمر هو مدعاة للفخر والاعتزاز”.

واستدركت القبيلة فى بيانها ردا على الاقصاء والتهميش قائلة: “حسبنا من هذا كله أننا قبيلة أنجبت القائد الشهيد معمر القذافي لنتوشح بوشاح الشرف والعز”.

واختتمت القبيلة بيانها، مشيرة إلى أن هذا البيان ليس بداعي الاحتجاج أو الامتعاض بل ردا على التساؤلات التى طرحها البعض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى