محلي

كوبيش يلتقي بمسؤولين فرنسيين للتأكيد على أهمية إجراء الانتخابات في 24 ديسمبر وإخراج المرتزقة من ليبيا

قورينا

عقد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا يان كوبيش، أمس الجمعة، سلسلة من الاجتماعات في باريس مع مسؤولين فرنسيين رفيعي المستوى، في إطار جهوده لحشد دعم المجتمع الدولي لليبيين في سعيهم لتحقيق السلام والاستقرار والوحدة والازدهار.

وأعرب كوبيش، في بيان نشره الموقع الإلكتروني لبعثة الاتحاد الأوروبي للدعم في ليبيا، طالعته “قورينا”، عن تقديره العميق للدعم المستمر من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للجهود الأممية، وبالأخص للحوار الليبي بمساراته الثلاثة والمنبثق عن مؤتمر برلين حول ليبيا.

وأشاد المجتمعون بالجلسة الموحدة التاريخية لمجلس النواب الذي منح الثقة لحكومة الوحدة الوطنية المؤقتة، والذي فتح المجال أمام الانتقال إلى السلطة التنفيذية المؤقتة الجديدة والمجلس الرئاسي برئاسة محمد المنفي والحكومة برئاسة رئيس الوزراء عبد الحميد الدبيبة.

وجدد المجتمعون الدعوة لجميع السلطات والجهات الفاعلة الليبية الحالية للتحلي بذات الشعور بالمسؤولية وضمان تسليم جميع المهام والصلاحيات للسلطة التنفيذية المؤقتة على نحو سلس وسريع وبنّاء.

وأكد المجتمعون على أهمية المضي في التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع في 23 أكتوبر 2020، ودعم السلطة التنفيذية المؤقتة الموحدة الجديدة والمجلس الرئاسي والحكومة في مهمتهم لتوحيد ليبيا ومؤسساتها، ومعالجة الظروف المعيشية للشعب الليبي وتحقيق المصالحة والعدالة الانتقالية وتهيئة البلاد لإجراء الانتخابات الوطنية في 24 ديسمبر 2021 .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق