محلي

الرعيض: نقل جلسة البرلمان الليبي لطبرق يؤكد وجود محاولات لعرقلة وحدة الوطن

قورينا

عبر عضو مجلس النواب، محمد الرعيض، اليوم السبت، عن استيائه من قرار نقل جلسة مجلس النواب المحددة لأداء اليمين الدستورية لوزراء الحكومة الجديدة المؤقتة من مدينة بنغازي إلى مدينة طبرق، رغم الاتفاق السابق على مقر الجلسة.

وقال “الرعيض”، فى تصريحات صحفية، طالعتها “قورينا”، إن تم الاتفاق سابقًا على عقد جلسة أداء القسم الدستورية للوزراء في مدينة بنغازي، بموافقة كل النواب الحاضرين جلسة منح الثقة في مدينة سرت، لكن المقر تغير اليوم بشكل مفاجئ وتم إبلاغنا منذ قليل بنقل الجلسة إلى طبرق”.

ووصف “الرعيض”، القرار المفاجئ لمجلس النواب بنقل جلسة منح الثقة، بأنه يشير إلى وجود من يحاول عرقلة وحدة الوطن وتوحيد المؤسسات، خاصة بعد وجود حكومة وحدة وطنية جديدة مؤقتة.

وأوضح أن “أعضاء البرلمان وافقوا على الحضور إلى بنغازي من أجل كسر كل الحواجز، لكن هذا لم يحدث، لافتًا إلى أن رغم كل ذلك سيشارك في جلسة أداء القسم في أي مدينه تعقد بها، لاستكمال ما قمنا به في سرت.

وكان مجلس النواب الليبي أعلن أن وزراء الحكومة الجديدة سيؤدون القسم الدستوري خلال جلسة تعقد الإثنين المقبل، في المقر الدستوري للبرلمان في مدينة بنغازي، إلا أن المكتب الإعلامي لعقيلة صالح صرح اليوم أنه تقرر نقل الجلسة إلى طبرق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق