محلي

سعيد: إحالة تقارير ديوان المحاسبة عن الفساد للقضاء مطلب عام لتحقيق العدالة

قورينا

قال عضو مجلس النواب أبوبكر سعيد، اليوم السبت، إن إحالة تقارير ديوان المحاسبة للنائب العام الليبي والسلطة القضائية مطلب الجميع لتحقيق العدالة، مؤكدًا أن الفساد ظاهرة خبيثة استشرت في أغلب مؤسسات الدولة، وما زاد ذلك هو الإفلات من العقاب.

وأضاف، خلال تصريحات له عبر تدوينة على حسابه الشخصى على فيسبوك، والذى طالعتها “قورينا”، أن محاربة الفساد يجب أن تتم بسرعة وبكافة الطرق وفي مقدمتها الإجراءات القانونية، ورفع الدعاوى القضائية ضد المتورطين، وإيقافهم عن العمل وعدم تكليفهم بأي مناصب قيادية لحين إثبات براءتهم.

وطالب “سعيد”، ديوان المحاسبة بعدم الاكتفاء فقط بنشر تقريره عبر الإعلام، وعليه أن يتوجه مباشرة للقضاء الليبي ولا ينتظر أمراً من أحد.

ولفت إلى أنه فى حال تعذَّر تحقيق العدالة داخل ليبيا لأي سبباً كان، فلا مجال إلا التوجه لطلب المساعدة الدولية لملاحقة المتورطين، خاصة وأن هؤلاء الفاسدين لن يتركوا أموالهم في ليبيا، وسوف يقومون بتهريبها للخارج كما فعل من قبلهم.

ووجه أبو بكر، النصيحة لكل من ذُكر اسمه بتقرير ديوان المحاسبة بأن يتوجه للقضاء لإثبات براءته، لأنه لن تَنفَع بضع كلمات على تويتر والفيسبوك، متابعًا : “نقول لمن يحتمي بقبيلته وحاشيته للتهرّب من عدالة الأرض، عليك أن تبحث من اليوم عن من سوف يُدافع عنك يوم العدالة الإلهية ، يَوْم لا يَنفَع فيه مال ولا بَنُون” .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق