محلي

الصول: الملف الأمني فى ليبيا شائك ويجب اختفاء مظاهر التسلح خارج سلطة الدولة

قورينا

أكد عضو مجلس النواب علي الصول، اليوم الأحد، أن الملف الأمني فى ليبيا شائك ومهم، وإنه على رئيس الوزراء الجديد أن يضع آليات واضحة، منها أن يقوم بتنفيذ ما جاء في ملحق الترتيبات الأمنية، أو اعتماد أي خارطة لهذا الملف.

وأضاف “الصول”، فى تصريحات صحفية لوكالة “سبوتنيك”، طالعتها “قورينا”، أنه يجب دمج التشكيلات المسلحة بالمؤسسات الأمنية أو العسكرية بشكل فردي، وكذلك سحب وتجميع السلاح المتوسط والثقيل المنتشر خارج إطار الدولة، وأن يكون حكرا على الحكومة، مشددًا على ضرورة وضع القوانين الصارمة بشأن حمل السلاح، واختفاء مظاهر التسلح خارج سلطة الدولة.

ولفت “الصول” إلى أن هذه الخطوة ستواجه بمعارضة من بعض التشكيلات ومحاولات عرقلة، وأنها قد تصل إلى مواجهات عسكرية، مؤكدًا أن قوة الحكومة الجديدة تتمثل في المساندة المحلية والدولية وفرض القانون بالقوة، بمساندة مجلس الأمن والدول الفاعلة في المشهد والتأكيد على خروج المرتزقة.

وأشار الصول إلى أن النفوذ والأطماع تجاه ليبيا من قبل بعض الدول، نظرا لمساحتها وموقعها وثرواتها الهائلة ساهم في التشظي والانقسام والحروب بين التيارات الوطنية من جهة والمؤدلجة والعملاء من جهة أخرى، مما خلق الوضع الراهن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق