محلي

البرعصي لـ”قورينا” : استخدام أعضاء حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة لشعارات نكبة فبراير مؤامرة على الوطن ..ولابد من إجراء الانتخابات في 24 ديسمبر

قورينا

قال عميد فرع الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا- الجبل الأخضر، سعد السنوسي البرعصي، اليوم الأثنين، إنه في ظل ما تعانيه ليبيا من حالة الفوضى على مدار  العشر سنوات الماضية منذ نكبة فبراير، مازال يوجد من هم متمسكين بالنكبة وهم على رأس السلطة حتى الآن .

وأوضح “البرعصي”، في تصريح خاص لـ”قورينا”، أن إصرار أعضاء حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة على القسم بالتمسك بنكبة فبراير، أثناء حلف اليمين أمام مجلس النواب في طبرق، هو خير دليل على أن المؤامرة على الوطن مازالت مستمرة.

وشدد على أن استمرار حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة على استخدام شعارات نكبة فبراير والحديث بها، فأنها لن تصبح مرضية للشعب الليبي، مطالبا حكومة الوحدة الوطنية بالتخلي عن تلك الشعارات والاتجاه نحو تقديم حسن النية والمصالحة الوطنية، بالإضافة للإفراج عن سجناء الوطن والإلتزام بإجراء الانتخابات في موعدها المقرر 24 ديسمبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى