محلي

أحد أعيان سرت : تصريحات وزيرة العدل للإفراج عن المعتقلين خطوة إيجابية ونتوقع الإفراج عن معتقلي قيادات النظام الجماهيري قريبا

قورينا

ثمن أحد أعيان سرت، محمد نايل، أمس الخميس، تصريحات وزيرة العدل المتعلقة بتشكيل لجنة لإطلاق سراح المعتقلين دون وجه حق في ليبيا، معتبرا أن تلك التصريحات تمثل خطوة جيدة تجاه حل ملف المعتقلين وبشرة خير لأهالي مدينة سرت.

وقال نايل، في مداخلة هاتفية بفضائية “الجماهيرية العظمى”، تابعتها قورينا، أن تصريحات وزيرة العدل تأتي في إطار ثقة أعيان سرت في حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة، ومسئوليتها تجاه الشعب الليبي، مشيرا إلى أنه يجب على الحكومة إظهار حسن النية في هذا الملف لتكون ضمانة مطلوبة لعمل اللجنة التي تعزم وزيرة العدل تشكيلها.

واستطرد قائلا:“تصريحات المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة المؤقتة تشكل ضمانات لحسن نوايا السلطة الجديدة، ونستبشر بها خيرًا ونتوقع ونتأمل أنها ستؤدي في النهاية إلى إطلاق هؤلاء الناس الذي طال أمد سجنهم واعتقالهم على خلفية قضايا ليست قانونية بل سياسية، لها ما لها وعليها ما عليها”.

واستبشر نايل، خلال تصريحاته، الإفراج عن معتقلي قيادات النظام الجماهيري، الذين سجنوا ظلما طيلة العشر سنوات الماضية، وذلك من خلال عمل اللجنة المرتقب تشكيلها من قبل وزارة العدل.

وجدير بالذكر، ان وزيرة العدل الليبية حليمة إبراهيم عبدالرحمن، صرحت أمس الأول الأربعاء، بأنها تسعى لتشكيل لجنة بمشاركة دولية خلال 15 يوما، للإفراج عن المعتقلين في سجون خارج سيطرة الدولة وغير خاضعة لها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق