محلي

خلال إحاطته أمام مجلس الأمن.. كوبيش: السلطة الجديدة عازمة على توحيد المؤسسات ولابد من تخصيص ميزانية كافية للمفوضية العليا للانتخابات

قورينا

قال المبعوث الأممي إلى ليبيا يان كوبيش، اليوم الخميس، إن السلطة الجديدة عازمة على توحيد المؤسسة العسكرية والأمنية وتنفيذ وقف إطلاق النار، مضيفًا أن ليبيا منذ عام 2014 إما بدون ميزانية أو لديها ميزانيتان متوازيتان، وفي 17 مارس أعلنت اللجنة المالية في مجلس النواب عن حصولها على مشروع مقترح ميزانية بقيمة 96 مليار دينار تشمل 20% زيادة في رواتب موظفي الدولة.

وأوضح كوبيش، خلال إحاطته أمام مجلس الأمن، تابعتها “قورينا”، أن الميزانية الجديدة بها زيادة 1.4 مليار لجائحة كورونا و100 مليون دينار للمفوضية العليا للانتخابات، مشيرًا إلى أن البلاد تعرضت لأزمة كهرباء حادة هذه الصيف وأمنها المائي مهدد.

وتابع كوبيش أن بعثة الأمم المتحدة تواصل توثيق حالات القتل والاختفاء القسري والتعذيب والاعتقالات والهجمات ضد المدافعين عن حقوق الإنسان وجرائم الكراهية، مؤكدًا أن الجماعات المسلحة تعمل دون رادع، وانتهاكات حقوق الإنسان مستمر بإفلات تام من العقاب.

وأشار كوبيش إلى أن الاتحاد الأوربي فرض عقوبات على أهم قيادات ميليشيا الكانيات، والاعتقالات التعسفية تبقى مصدر قلق كبير، فأكثر من 8 آلاف و850 شخصًا اعتقلوا تعسفيًا في ليبيا، وهناك 10 آلاف شخص معتلقون في مراكز احتجاز تحت سلطة الميليشيات والجماعات المسلحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق