محلي

امغيب: قرار رفع الدعم عن السلع الغذائية والوقود يؤثر سلبًا على المواطن ولن يفييد إلا كبار التجار

قورينا

علق عضو مجلس النواب، سعيد امغيب، اليوم السبت على قرار حكومة الوحدة المؤقتة بتشكيل لجنة لدراسة امكانية رفع الدعم عن السلع الغذائية والوقود، مؤكدًا أنه على ثقة تامة أن توصيات اللجنة المشكلة بهذا الخصوص إن استعانت بخبرات وطنية صادقة في مجال الإقتصاد وأسواق المال فإن هذه التوصيات سوف تنصح بتأجيل النظر في موضوع رفع الدعم إلى وجود سلطة منتخبة من الشعب، لعدة اعتبارات من وجهة نظري المتواضعة والغير متخصصة في هذا المجال.

وأضاف “امغيب”، بحسب تدوينة على حسابه الشخصى على “فيسبوك”، طالعتها “قورينا”، أن أول هذه الاعتبارات هو أن رفع الدعم في تقديري يكون لأحد سببين كما رأيناه في أغلب دول العالم، إما من أجل البحث عن اقتصاد مستقر بعد وجود مؤشرات بتراجع هذا الاقتصاد وهذا الأمر اعتقد أنه غير موجود عندنا على الأقل في فترة 10 أشهر القادمة، أو استجابة المطالبات صندوق النقد الدولي الذي يشترط على الدول المتعثرة رفع الدعم عن السلع والمحروقات مقابل الدعم ونحن بحكم أننا في دولة قليلة السكان كثيرة الموارد لا نحتاج إلى دعم صندوق النقد الدولي ولا يجب بأي حال من الأحوال الانصياع إلى هذه الرغبة.

ولفت إلى أن رفع الدعم الذي لن يستفيد منه إلا كبار التجار، مشددًا على أن تتائج رفع الدعم ستؤثر بشكل سلبي على شتى مناحي الحياة اليومية للمواطن ابتدأ من غلاء الأسعار إلى غلاء اليد العاملة التي سوف تحمل سبب غلائها على إرتفاع أسعار السلع والوقود والتي سوف يدفع ثمنها المواطن الكادح البسيط.

واختتم موجهًا النصح لحكومة الوحدة المؤقتة بأن تبتعد عن الولوج في مثل هذه الأمور والابتعاد قد الإمكان عن إصدار قرارات أقل مايمكن أن نصفها به أنها قرارات تجارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى