محلي

قرنفيل: أزمة سفينة “إيفرغيفن” في قناة السويس لفتت أنظار العالم إلى أهمية ليبيا اللوجيستية

قورينا

قال رئيس مجلس الأعمال التركي ـ الليبي، مرتضى قرنفيل، اليوم الثلاثاء، إن أزمة سفينة “إيفرغيفن” التي أغلقت الممر الملاحي لقناة السويس طوال 6 أيام، لفتت الأنظار إلى أهمية ليبيا من الناحية اللوجستية.

وأضاف قرنفيل، في بيان له، طالعته “قورينا”، أن طرق التجارة المتجهة إلى شرق ووسط إفريقيا، تمر عبر قناة السويس، وتحتاج 45 يومًا كي تصل إلى وجهتها الأخيرة.

وأوضح أنه وبفضل المركز اللوجستي الذي تعتزم تركيا إنشاءه في ليبيا، ستتمكن من دخول عمق القارة الإفريقية عبر الطرق البرية، مشيرًا إلى أن المركز المذكور يشكّل بديلاً للداخل الإفريقي، ويوفر فرص كبيرة للوصول إلى شرق ووسط القارة السمراء.

وزعم قرنفيل أن المركز اللوجستي التركي في ليبيا، سيقلص مدة وصول البضائع إلى الداخل الإفريقي، من 45 يومًا عبر قناة السويس، إلى ما بين 10 – 15 يومًا، ما يعني انخفاضً كبيرً في تكاليف النقل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق