محلي

«اتحاد القبائل الليبية» يستنكر محاولة الاغتيال الثالثة لسيف الإسلام القذافي :”عمل إجرامي يستهدف قائدنا”

قورينا
أصدر اتحاد القبائل الليبية، اليوم الأثنين، بيان حول محاولة اغتيال الدكتور سيف الإسلام معمر القذافي، مستنكرا تلك المحاولة التي وصفها بالعمل الإجرامي الذي يهدف إلى زعزعة امن واستقرار ليبيا.

وقال البيان، الذي نشره مكتب رئاسة الاتحاد، طالعته قورينا، أن هذا العمل الإجرامي الهدف منه عرقلة المصالحة الوطنية واستمرار الصراع والفتنة والاقتتال داخل المجتمع الليبي، بالإضافة إلى إجهاض التوافق الوطني.

وأكد البيان على عدة نقاط محددة وهي كالتالي :
1- أن الدكتور سيف الإسلام معمر القذافي، هو قائد المصالحة الوطنية في ليبيا لعدة اعتبارات ترضي جميع الاطراف.
2- إن الدكتور سيف الإسلام هو مرشح القبائل الليبية في الانتخابات القادمة في 24 ديسمبر لقيادة البلاد.
3- إن محاولة الاغتيال تؤكد على الحضوة الشعبية الكبيرة التي يتمتع بها الدكتور سيف الإسلام بين القبائل الليبية وتؤهله لخوض الانتخابات القادمة واكتساحها بالأغلبية الساحقة.
4- إن محاولة الاغتيال هي استمرار للمؤامرة الغربية على ليبيا التي بدأت في سنة 2011 ولا تزال مستمرة وتهدف لزعزعة أمن واستقرار الشعب الليبي واستمرار الفتنة والاقتتال، واستنزاف الشعب الليبي في صراعات داخلية تمهد للسيطرة الكاملة على ثرواته ومقدراته واحتلال بلاده بطريقة سلسلة وناعمة.
5- إن هذا العمل الجبان لن يثني القبائل الليبية على التمسك والتأييد للدكتور سيف الإسلام معمر القذافي في مشروع المصالحة الوطنية وبناء ليبيا الغد، وتؤكد القبائل الليبية على التمسك بحقها في تقرير مصريها واختيار قيادتها .
6- ندعو كافة أبناء الشعب الليبي باستنكار ورفض هذا السلوك الإجرامي سواء مع الدكتور سيف الإسلام أو غيره مهما اختلفت الأراء والتوجهات، فالوطن للجميع وكلمة الفصل تحددها صناديق الاقتراع، وندعو إلى مطالبة الأمم المتحدة والدول الغربية الاستعمارية برفع يدها عن ليبيا وترك الشعب الليبي يقرر مصيره ويحدد النظام الذي يرضيه ويختار القيادة التي يثق بها.
7- ندعو القوى الحية في الوطن العربي وجميع أحرار العالم بالوقوف والتضامن مع الشعب الليبي ضد القوى الغربية المستبدة التي تآمرت على ليبيا ولا تزال تفرض هيمنتها عليها، من خلال أدواتها وعملائها.
8- إن القبائل الليبية عاقدة العزم على ممارسة حقها الطبيعي في تقرير مصيرها، واختيار قيادتها والتصدي للمؤامرات الخارجية والمحاولات الغربية لأعادة استعمار ليبيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق