محلي

متمسكًا بالاستفتاء على الدستور .. الغرياني يتهم “البعثة الأممية” بخداع الشعوب والمؤامرة على ليبيا

قورينا

أكد المفتي المعين من قبل المجلس الانتقالي السابق الصادق الغرياني، أمس الأربعاء، أن المبعوث الأممي خلال الفترة الانتقالية السابقة التي وصلت إلى 5 سنوات كان يتحكم في كل شئ بليبيا مثل التعيينات والميزانيات والأمن والبعثات الدبلوماسية والسفراء والوزراء، واصفًا تلك الفترة بـ”مدة الاحتلال”.

وقال الغرياني، في مقابلته الأسبوعية عبر فضائية “التناصح”، تابعتها “قورينا”، إن الحكومات خلال هذه الفترة لم تستطع إجراء تعديلات وزارية لأن المبعوث الأممي ليس لديه تعليمات، مضيفًا: “غسان سلامة كان يسافر بطائرته الخاصة إلى نيويورك ويقدم التقرير إلى المجتمع الدولي وكله تزوير ولا يعطيها الحقائق عنا”.

وأضاف الغرياني أن “سلامة” وقتما كان يتحكم في ليبيا لم يستطع الحديث عن حفتر أو المجتمع الدولي بشئ، بل كان يسوق الكذب، ولكن الآن بعدما انتهت مدته سمعناه في حوارات تليفزيونية يذكر في بعض الحقائق، متسائلاً: لماذا لم يقلها عندما كان يحكم في ليبيا؟.

وأوضح الغرياني أن المبعوث الأممي السابق بدأ الآن يكشف أن نصف أعضاء مجلس الأمن الدولي كانوا منحازين، وأنه كان لديه الضوء الأخضر من الولايات المتحدة للهجوم على طرابلس، وأن هناك مؤامرة دولية على ليبيا بتسخير حفتر، متهمًا البعثة الأممية بأن كل ما يحدث منها مجرد ألاعيب ونوع من الخداع للشعوب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق