محلي

خلال زيارته الأولى لموسكو.. الدبيبة: روسيا لديها كل القدرات لمواصلة تعزيز السلام في ليبيا

قورينا

أجرى رئيس الوزراء الروسي، ميخائيل ميشوستين، اليوم الخميس، محادثات مع رئيس حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة عبد الحميد الدبيبة، لمناقشة القضايا الخاصة بالتعاون التجاري والاقتصادي الروسي الليبي، بما في ذلك آفاق التفاعل في مجالات الطاقة والنقل والزراعة.
وقال ميشوستين، في بيانٍ نشره الموقع الالكتروني للحكومة الروسية، وطالعته “قورينا”، إنه لطالما دعمت روسيا سيادة ليبيا وسلامة أراضيها ووحدتها الوطنية، فنحن نعتبر هذا عاملاً مهمًا، ونأمل أن يضمن تسوية سلمية للصراع طويل الأمد على أساس مشاركة جميع القوى السياسية البناءة المهتمة بتعزيز الدولة الليبية.

وأضاف ميشوستين أن الشيء الرئيسي هو ضمان وقف الأعمال العدائية واستقرار الوضع الأمني، ونحن مهتمون تمامًا بالتعاون البناء مع حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة ومستعدون للعمل النشط من خلال وزاراتنا وإداراتنا.

وأوضح ميشوستين، أن هناك فرص جيدة في قطاع الطاقة والصناعة والبنية التحتية للنقل والمجمع الزراعي الصناعي، نحن مستعدون لتقديم الحلول لأصدقائنا الليبيين في مجال الخدمات الرقمية، مؤكدًا أن ديناميكيات التجارة والتعاون الاقتصادي مع ليبيا تراجعت بسبب فيروس كورونا، ونريد أن نفعل كل ما هو ممكن لخلق ظروف مواتية بشكل مشترك لعودة الأعمال الروسية إلى ليبيا.

من جانبه، قال الدبيبة إن اجتماع اليوم هو تجسيد للموقف القوي الذي اتخذته روسيا بشأن مسألة تشكيل حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة في ليبيا، الذي استند إلى المبادئ المعروفة جيدًا بضرورة وقف الأعمال العدائية ووقف إطلاق النار والتوصل إلى اتفاق بين جميع القوى المتصارعة.

وقدم الدبيبة الشكر للقيادة الروسية على الجهود الدبلوماسية والتأكد من الاتفاقات التي تم التوصل إليها خلال الاجتماع التاريخي في سوتشي عام 2020 ، والتي مكنت من استعادة إنتاج النفط في ليبيا، مؤكدًا أن روسيا لديها كل القدرات لمواصلة تعزيز السلام في ليبيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى