محلي

رئيس المجلس الرئاسي يحظر سفر العسكريين شاغلي المناصب العليا دون إذن

قورينا

حظر القائد الأعلى للجيش الليبي رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، اليوم الاثنين، السفر إلى خارج البلاد على كافة الضباط شاغلي المناصب القيادية بالجيش الليبي إلا بعد الحصول على إذن مسبق من القائد الأعلى، مهما كانت دواعي السفر.

ولفت قرار المنفي، الذى طالعته “قورينا”، والذى وجهه إلى كافة وحدات الجيش، إلى أن إدارة الاستخبارات ستقوم بمنح أذونات السفر للعسكريين غير شاغلي المناصب القيادية.

وأكد المنفي، أن هذا القرار، يأتى بعدما تبيّن قيام بعض الضباط بعقد لقاءات بالداخل والخارج أو الظهور أمام وسائل الإعلام المرئي والمسموع والإدلاء بتصريحات ذات طابع سياسي بدون إذن من القائد الأعلى، مشددًا على أن ذلك خروجًا عن المهام الأساسية للجيش الليبي، باعتباره جيش الوطن وبعيدا عن أي صراعات مهما كانت.

وذكر القرار، أن هذه الأفعال تعتبر من الأعمال المحظورة على العسكريين ومعاقب عليها قانونا وفقا لقانون العقوبات العسكرية وقانون الخدمة بالجيش الليبي، كما أنها تؤثر على سلامة الدولة وتمس بأمنها وسيادتها الوطنية ونسيجها الاجتماعي، وتعتبر انحرافًا لدور المؤسسة العسكرية وخروجًا على مبادئ الديمقراطية المنشودة و الأمر الذي يستوجب معه التصدي لها بكل حزم ومعاقبة مرتكبيها، وعليه يحظر على كافة العسكريين مهما كانت رتبهم ومناصبهم وطبيعة أعمالهم إرتكاب أي مخالفة لأحكام هذا البلاغ”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق