محلي

مبعوثة الأمم المتحدة السابقة إلى ليبيا، ستيفاني ويليامز، تعرب عن حزنها للهجوم الإرهابي الذي حدث منذ ثلاث سنوات بمقر المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، مؤكدة دعمها لعائلات الضحايا وموظفي المفوضية الشجعان.

مبعوثة الأمم المتحدة السابقة إلى ليبيا، ستيفاني ويليامز، تعرب عن حزنها للهجوم الإرهابي الذي حدث منذ ثلاث سنوات بمقر المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، مؤكدة دعمها لعائلات الضحايا وموظفي المفوضية الشجعان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى