محلي

الكحيلي: شاغلو المناصب السيادية سيبقون في عملهم لصالح بعض الأطراف

توقع عضو مجلس النواب الصادق الكحيلي، أن يبقى شاغلو المناصب السيادية الحاليون في عملهم إلى حين انتهاء مدة الحكومة لصالح بعض الأطراف وتغليبهم مصلحتهم الشخصية على مصلحة البلاد.

وأوضح الكحيلي خلال تصريحات صحفية اليوم الأربعاء طالعتها “قورينا”، أن ما يتداول هو أن الأعلى للقضاء لم يدعُ إلى اجتماع الجمعية العمومية لاختيار شاغل المنصب كما حدث في منصب رئيس المحكمة العليا، وهذا قد يكون عرضة للطعن من قبل بعض الأعضاء بالمجلس الأعلى للقضاء.

وأشار إلى أن آلية اختيار شاغل منصب النائب العام لا تتطلّب نصابا وموافقة من مجلس النواب، ويختار بطريقة الترشيح من المجلس الأعلى للقضاء ومجلس النواب يصادق عليها فقط.

وأكد الكحيلي أن عمل لجان المناصب السيادية غير منظم بين رئيس البرلمان ورئيس المجلس الأعلى للإخوان “الدولة الاستشاري” ولا يُرجع فيه للقاعدة الأساسية، باختيار مجموعات دون إجراءات صحيحة لاختيار شاغلي هذه المناصب، ومنها طريقة المحاصصة التي أدخلوا البلاد فيها.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق