محلي

بعد اقتحام الميلشيات مقر المجلس الرئاسي.. أم العز الفارسي: سرت الآن هي الأنسب لمباشرة جميع السلطات لأعمالها

قورينا

علقت عضو ملتقى الحوار السياسي أم العز الفارسي، على محاصرة مليشيات مسلحة مقر المجلس الرئاسي الليبي في العاصمة طرابلس، واقتحام مقر إقامة المجلس الرئاسي في طرابلس أمس، مؤكدة أن ما يحدث من ضغوط مسلحة علي السلطة التنفيذية بشقيها، يستدعي نقل مقرها إلي مكان آمن.

وأضافت أم العز، خلال تدوينة على حسابها بـ”فيسبوك”، طالعتها “قورينا”، أن مدينة سرت الآن هي الأنسب لمباشرة جميع السلطات لأعمالها بضمانات(5+5)، مؤكدة أن العبث الذي يحدث والمراوغات ومحاولات الترضية لا تصنع وطنا ولا تمنح السلطات القدرة علي نفاذ سياسات تخدم مصالح المواطنين.

هذا، واقتحم قادة الميليشيا المسلحة، ليل الجمعة، مقر المجلس الرئاسي الليبي بالعاصمة طرابلس للمطالبة بإقالة وزيرة الخارجية الليبية، نجلاء المنقوش، والتراجع عن تعيين رئيس جهاز المخابرات حسين العايب مقابل الإبقاء على عماد الطرابلسي.

وبحسب قناة “العربية” والتي طالعتها “قورينا”، جاء هذا التمرّد على المجلس الرئاسي، عقب اجتماع لقادة الميليشيا المسلحة في ضيافة رئيس جهاز المخابرات المقال الطرابلسي، للردّ على تصريح وزيرة الخارجية المنقوش التي دعت من خلاله إلى انسحاب القوات الأجنبية والمرتزقة من بلادها، والتعبير عن رفضهم لقرار المجلس الرئاسي تعيين اللواء العايب على رأس جهاز المخابرات خلفا للطرابلسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى