محلي

المنقوش: خروج المرتزقة ضروري لاستعادة السيادة و ليبيا ليست خفر سواحل لأوروبا

 

أكدت وزيرة الخارجية بحكومة الوحدة المؤقتة نجلاء المنقوش، على ضرورة خروج القوات الأجنبية والمرتزقة من كل ليبيا من خلال خطة زمنية ستضعها اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 بإشراف أممي وفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، لافتة إلى أن خروجهم يحرر القرار السيادي و يمنح الفرصة للتجهيز لانتخابات حرة ونزيهة خالية من ضغط السلاح والقوة.

ودعت المنقوش خلال زيارتها لبلدية القطرون ومعبر التوم الحدودي مع النيجر، دول الجوار بضرورة وضع آليات إقليمية لمكافحة التهريب والهجرة والاتجار بالبشر بصورة عاجلة، أنها ستقوم خلال الفترة القادمة بزيارات ثنائية لبلدان منشأ للهجرة، من أجل دعوتهم لتفاهمات ثنائية لإعادة مواطنيهم بكرامة، مشيرة إلى أنها سترفع إلى مجلس النواب مشروع قانون يشدد العقوبات على المهربين والمتاجرين بالبشر.

وشددت الوزيرة على أن الليبيين لن يعملوا كحرس لحدود أوروبا، مطالبة الدول الأوروبية بضرورة الوفاء بالتزامها، والإفراج عن الأرصدة المخصصة لحماية الحدو والتي تقارب نصف مليار دولار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق