محلي

في اختراق لقرار مجلس الأمن.. روسيا تواصل دعم حفتر وتجنّد 400 مرتزق سوري

قورينا

في اختراق واضح لقرار مجلس الأمن طلبت القوات الروسية المتواجدة في قاعدة حميميم الجوية شرقي محافظة اللاذقية، من القوات التابعة للنظام السوري والموالية لها كـ “الفيلق الخامس” ومكاتبه الأمنية، تجنيد 400 شاب من مختلف المحافظات السورية لإرسالهم إلى ليبيا لحماية المنشآت النفطية التي تُسيطر عليها مليشيات خليفة حفتر.

وقالت مصادر خاصة لـصحيفة “العربي الجديد”، والتى طالعتها “قورينا”، أن الوسيط محمد رحال المقرب من “الفيلق الخامس” المدعوم من روسيا جند خلال الأيام الخمسة الماضية، ما يزيد على 170 شابًا، 35% منهم مدنيون غالبيتهم من مدينة اللاذقية وريف حماة الغربي، بهدف حراسة المنشآت النفطية في ليبيا إلى جانب المرتزقة الذين أرسلتهم روسيا في وقت سابق، وكذا عناصر شركة “فاجنر” التابعة لها.

وأوضحت المصادر، أن الطلب الروسي بتجنيد 400 شاب، جاء عقب انتهاء عقود لما يقارب 300 عنصر غالبيتهم يتبعون لقوات “الفيلق الخامس” جندتهم روسيا في وقت سابق وأرسلتهم إلى ليبيا لدعم حفتر، في معاركه ضد حكومة الوفاق المنتهية ولايتها، بالإضافة لحماية وحراسة المنشآت النفطية.

وقسمت القوات الروسية العقود الجديدة إلى فئتين، الأولى مدتها 3 أشهر براتب 1200 دولار أمريكي في الشهر، والثانية مدتها 5 أشهر براتب شهري قدره 1300 دولار أمريكي، مع دفع سلف قبل السفر 500 دولار لكل مجند جديد يتم منحها إلى ذويه، وتم تحديد الفئة العمرية من 20 سنة وحتى 44 سنة للأشخاص الذين يتم قبولهم بشرط أن لا يكون هناك إصابة حربية سابقة تسببت بإعاقة له، مع قبول الأشخاص الذين خضعوا للتسوية والمتخلفين عن الخدمة الإلزامية في جيش النظام، فيما لم يتم تحديد موعد السفر إلى حين الوصول إلى العدد المطلوب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق