محلي

واشنطن تهدد بفرض عقوبات على أى شخص يعرقل انتخابات ديسمبر

قورينا

قالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد، إنه يجب إجراء انتخابات ليبية حرة ونزيهة في 24 ديسمبر 2021.

وهددت السفيرة، خلال إحاطتها لمجلس الأمن حول ليبيا، والتى طالعتها “قورينا”، أي شخص يعرقل أو يقوض الانتخابات المخطط لها وفق خارطة طريق منتدى الحوار السياسي الليبي بفرض عقوبات.

واضافت أن الشعب الليبي حقق تقدماً هائلاً نحو المصالحة الوطنية، لذا حان الوقت للقيادة الليبية لتوضيح الأساس الدستوري للانتخابات وإقرار التشريعات المطلوبة وعدم تأجيل الانتخابات، ويجب أن يحدث هذا التقدم بحلول الأول من يوليو.

وشددت على أنه يجب تنفيذ اتفاق 23 أكتوبر لوقف إطلاق النار بالكامل.لافتة إلى أن الولايات المتحدة تؤيد تماما شروط وقف إطلاق النار.

وطالبت جميع الأطراف الخارجية المشاركة في النزاع وقف تدخلها العسكري والبدء في الانسحاب من ليبيا على الفور.

وأكدت أنه يجب إنهاء كل الدعم العسكري الخارجي الذي يتعارض مع حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة فى ليبيا، فلا مزيد من تدريب وتمويل المرتزقة والقوات بالوكالة والجماعات المسلحة.

وأضحت أن عدم الاستقرار العنيف الأخير في تشاد يسلط الضوء على مخاطر المرتزقة الأجانب، وأنه لا يمكنهم البقاء في ليبيا، موضحة أن بلادها تؤيد بشكل كامل استمرار عملية إيريني.

وأشارت إلى أن الحكومة الليبية التي يتم تمكينها من خلال الانتخابات الوطنية المقبلة ستكون ذات سيادة وقادرة على تحديد أفضل مجموعة من الشركاء لعلاقات التعاون الأمني ​​في المستقبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق