محلي

العرفي: تغيير شاغلي المناصب السيادية وعلى رأسهم الكبير ضروري لـ تمرير الميزانية

 

أكد عضو لجنة تسلم ملفات الراغبين بشغل المناصب السيادية عبد المنعم العرفي أن الخطاب الذي وجهه رئيس مجلس الدولة خالد المشري إلى رئيس مجلس النواب عقيلة صالح عير مطمئن، لافتا إلى أن المشري يريد الإبقاء على محافظ المصرف المركزي في طرابلس الصديق الكبير، وهو ما لن يحدث.

وأوضح العرفي في تصريحات لـ قناة “ليبيا الحدث” تابعتها “قورينا” أن الميزانية لن تمرر من دون تغيير المناصب السيادية، مشددا على أن التغيير المطلوب والليبيون كلهم كفاءات ويستطيعون إدارة هذه المؤسسات، ويجب تغيير هذه الوجوه.

وأضاف العرفي أن تسليم الميزانية للصديق الكبير؛ يعني أنه سيصفي ديون المرتزقة الأتراك والطائرات المسيرة، ويعطي الميليشيات الأموال لكي تفتح الطريق الساحلي الذي لن يتم فتحه إلا بعد اعتماد الميزانية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق