محلي

دي مايو يطرح استراتجية جديدة لمعالجة أزمة الهجرة تعتمد على تأمين الحدود الجنوبية لليبيا

قورينا

قال وزير الخارجية الايطالي، لويجي دي مايو، اليوم الجمعة إن تعزيز التعاون بين الاتحاد الأوروبي وليبيا يعتبر “أمرا أساسيا” لمعالجة قضية تدفقات الهجرة المنطلقة من سواحل ليبيا.

وتابع دي مايو، فى تصريحاته خلال مؤتمر صحفي مشترك للوفد الاوروبي مع وزيرة الخارجية في حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة، نجلاء المنقوش، والتى طالعتها “قورينا” : ” في محادثاتنا اليوم تناولنا المسالة الأساسية المتمثلة في تعزيز التعاون بين الاتحاد الأوروبي وليبيا في مجال الهجرة”.

وأكد على أهمية الانتقال تدريجيا من منطق يركز حصرا على السيطرة على الحدود البحرية إلى استراتيجية أوسع تشمل أيضًا القدرة على التحكم في طرق الدخول غير النظامية عبر الحدود الجنوبية لليبيا.

وأضاف أن جميع الأنشطة في هذا المجال يجب أن تتم بالامتثال الكامل للمعايير الدولية وحقوق الإنسان، بدءاً بحقوق الأشخاص الأكثر ضعفاً، متابعًا : “نريد ليبيا الجديدة الناشئة أن تصبح شريكا حقيقيا وفعليا للاتحاد الأوروبي أيضا في هذا المجال ونجدد استعدادنا للتعاون مع السلطات الليبية في هذا الصدد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى