محلي

روفينيتي: روما غيرت قادة هياكلها التنفيذية من أجل ليبيا على أمل استعادة دورها السياسي

 

اعتبرالمحلل السياسي الإيطالي والمستشار الاستراتيجي، دانييلي روفينيتي، أن زيارة رئيس وزراء بلاده ماريو دراجي الخارجية إلى طرابلس، تدل على رغبة الحكومة الإيطالية الحالية في تغيير وتيرة تحديد أولويات ملفات الشؤون الدولية.

وأوضح روفينيتي في مقال له نشر عبر موقع “فورميتشي” الإيطالي، السبت، طالعته “قورينا” أن جولة التعيينات الأخيرة بين الهياكل التنفيذية الرئيسية أصبحت تأكيدًا على ذلك، موضحا أنه لطالما اعتبرت ليبيا نقطة انطلاق للإسقاط السياسي الدولي لإيطاليا.

وأضاف المقال أنه ملف معقد، واختبار لقدرة روما على تحريك أدوات الجغرافيا السياسية، التي تجد في شمال إفريقيا شاطئًا طبيعيًا على الجانب الآخر من البحر الأبيض المتوسط، مشيرًا إلى أنه ليس فقط الهجرة، حيث أنه من الواضح أنها مسألة أمن قومي، ولكن أنواع مختلفة من المصالح التي تتعلق بمجال النفوذ الإيطالي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق