محلي

إسبانيا تعرض على ليبيا المساعدة السياسية والاقتصادية لتحقيق الاستقرار

أعلن رئيس الحكومة الإسبانية ، بيدرو سانشيز، خلال لقائه برئيس حكومة الوحدة المؤقتة، عبد الحميد دبيبة، في طرابلس، تقديم بلاده مساعدة سياسية واقتصادية من أجل تحقيق الاستقرار في ليبيا.

ووفقا لتصريحات مصادرإسبانية لموقع” أولا نيوز” الإسباني طالعتها “قورينا” أوضحت أن سانشيز أكد أن إسبانيا ستوفر أفرادًا عسكريين وقوات وهيئات أمن الدولة للأمم المتحدة للمشاركة في المهمة السياسية التي وافق عليها مجلس الأمن للإشراف على وقف إطلاق النار في ليبيا.

وأضافت المصادر أن سانشيز وعد بـتقديم 50 ألف يورو لمهام إزالة الألغام و 100 ألف يورو أخرى لدعم عملية إجراء الانتخابات في ديسمبر المقبل.

وتابعت المصادر أن سانشيز يولى أهمية كبيرة للدور الذي يمكن أن تلعبه الشركات الإسبانية في إعادة إعمار ليبيا، ليس فقط تلك التي كانت موجودة تقليديًا ، مثل ريبسول ، ولكن أيضًا في القطاعات الأخرى ذات الإمكانات الكبيرة.

وأشارت المصادر إلى أنه عقب الاجتماع بين سانشيز والدبيبة، وقع الوفدان ثماني مذكرات حول الزراعة والجمارك والتعليم العالي والمشاورات السياسية والمدارس الدبلوماسية والغرف التجارية، لافتة إلى أن سانشيز سيستكمل جدول أعماله في طرابلس بإعادة افتتاح السفارة الإسبانية ولقاء رئيس المجلس الرئاسي، محمد المنفي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى