محلي

الإخواني علي الصلابي يدعو إلى التمسك بدستور الإخوان على حساب الانتخابات

 

انتقد الإخواني علي الصلابي بشدة هجوم الأطراف الليبية على ماتسمى بلجنة إعداد الدستور، زاعماً أن ذلك محاولة مكشوفة لعرقلة مسعى الانتخابات والتكريس لمؤسسات ضعيفة تحول دون الليبيين وحقهم في اختيار حكامهم، على حسب وقوله.

وزعم الصلابي أن لا وجود في الساحة الليبية لشرعية تضاهي شرعية ماتسمى بلجنة إعداد الدستور، داعياً إلى التمسك بدستور الاخوان على حساب الانتخابات

وقال الصلابي إن مجلس النواب ومايسمى “المجلس الأعلى للدولة” وكذا المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية المنبثقين عنهما، هي تعبيرات سياسية واقعية عن التردي السياسي الذي يعيشه الليبيون

وأضاف أن هجوم رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح على مخرجات لجنة إعداد الدستور وحديثه عن أن الدستور مختلف عليه وغير متوافق عليه في البرلمان، هو التعبير الأبرز عن الرغبة في تعطيل الانتخابات

وتهدف تصريحات الإخواني علي الصلابي إلى عرقلة الانتخابات ودعم دستور الإخوان لبقائهم في السلطة رغم المجازر التي أرتكبوها طيلة عشرة سنوات والدمار الذي لحق بليبيا جراء سيطرتهم على مقاليد السلطة بالقوة وعبر دعم مليشيات ومرتزقة سوريين تحت قيادة رئيس تركيا رجب أردوغان

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى