محلي

الرجباني: المليشيات المسلحة تساوم حكومة الوحدة المؤقتة لفتح الطريق الساحلي

قال الخبير الأمني، محمد الرجباني، إن المليشيات تساوم حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة من أجل فتح الطريق الساحلي بين سرت ومصراتة.

وأضاف الرجباني في تصريحات لـ”سكاي نيوز عربية” طالعتها “قورينا” أن الجهود التي قادها رئيس حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة، عبد الحميد الدبيبة، لم تتمكن من إقناع تلك المجموعات المسلحة من أجل حسم هذا الملف الحيوي الذي يعد أحد أبرز بنود اتفاقية وقف إطلاق النار في البلاد.

وتابع الرجباني، إن قادة المليشيات المسلحة التي تنتمي إلى مدينة مصراتة، ربطوا بين فتح الطريق الساحلي الذي يصل بين المنطقتين الشرقية والغربية، وحصولهم على “دعم مادي” يقدر بنحو 350 مليون دولار، لافتا إلى أن المليشيات ترفع أيضا من طلباتها المادية، مضيفا أنها سبق أن عرضت قبل نحو شهر الحصول على 250 مليون دولار لفتح الطريق الساحلي.

وطالب الرجباني حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة بتنفيذ وعودها بخصوص فتح الطريق والتدخل بما تملكه من سلطات من أجل حسم هذا الملف، بعيدا عن الصفقات مع الميليشيات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق