محلي

مصادر: الوضع في ليبيا ما زال نقطة خلاف رئيسية ولكنها غير معرقلة بين مصر وتركيا

قالت مصادر دبلوماسية مصرية إن الوضع في ليبيا ما زال يمثّل نقطة خلاف رئيسية، ولكنها غير معرقلة بين مصر وتركيا في إطار عملية التفاوض الجارية لتطبيع العلاقات السياسية بين البلدين.

وأضافت المصادر في تصريحات لـ”العربي الجديد” طالعتها”قورينا” أن تركيا تتمسك بوجودها العسكري في عدد من القواعد غربي ليبيا باعتباره أثراً طبيعياً لاتفاقيات سياسية مع حكومة الوفاق السابقة طالما لم تلغها الحكومة الليبية الحالية.

وتابعت المصادر أن مصر وضعت شروطاً للقبول بالوجود العسكري التركي في ليبيا مع استمرار التفاوض الإيجابي لتطبيع العلاقات، منها الالتزام الكامل باتفاق وقف إطلاق النار الموقّع في ديسمبر الماضي، وعدم إدخال أسلحة جديدة إلى الأراضي الليبية، والبدء في جدولة انسحاب العناصر التركية خلال العام الحالي.

وأوضحت المصادر أن الشرط الأبرز الذي تتمسك به مصر هو إبداء الجدية من جانب تركيا بوقف جلب المرتزقة الأجانب إلى ليبيا والمضي قدماً في إعادة المقاتلين غير الليبيين إلى أراضيهم، لافتين إلى أن تركيا أبدت مرونة أكبر من باقي الشروط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق