محلي

عضوا الرئاسي ونقباء الأطباء يناقشون مشاكل القطاع الصحي

 

بحث عضوا المجلس الرئاسي عبد الله اللافي وموسى الكوني، صباح اليوم الأحد مع نقيب الأطباء الدكتور محمد الغوج، والنقيب العام لطب الأسنان الدكتور عدنان مروان، بحضور عضو مجلس النواب أيمن سيف النصر، والدكتور محمد المشري، المشاكل التي تعيق عمل الطبيب وتمنعه من أداء مهامه.

وتطرق الاجتماع الذي نشر على الصفحة الرسمية للمجلس الرئاسي، ورصدته قورينا، إلى الأسباب التي أدت إلى نقص الإمكانيات وتدني مستوى الخدمات، كما تم استعراض النجاحات التي حققها الطبيب الليبي بتواجده في المستشفيات الميدانية، وتلبيته لنداء الواجب الإنساني للعمل في مراكز العزل لانقاذ الحياة المصابين بفيروس” كروونا”، واستشهاد قرابة (50) عنصر طبي.

من جهته طالب نقيب أطباء ليبيا، والنقيب العام لطب الأسنان، الجهات ذات العلاقة النظر في أوضاع الكوادر الطبية، حتى تتمكن من توفير أعلى مستوى من الرعاية الطبية للمواطنين.

بدورهما ثمن عضوا المجلس الرئاسي، دور النقابات في إيصال صوت منتسبيها، والدفاع عن حقوقهم، مؤكدين تقدير المجلس الرئاسي لنقابة الأطباء التي طالبت بحقوق أعضائها بطريقة حضارية، من خلال التواصل مع الجهات ذات العلاقة، وطالبوهم بفتح قنوات التواصل مع رئاسة الحكومة، ووزارتي الصحة والمالية ووضعهم في صورة مطالب العاملين بالقطاع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق