محلي

الغوج: نقابة الأطباء بدأت مراسلة منظمة الصحة العالمية واليونيسيف كخطوة قادمة للتصعيد

أعرب النقيب العام للأطباء، محمد الغوج، عن استغرابه من تجاهل حكومة الوحدة المؤقتة لمطالب الأطباء ولأنين المرضى الذي زاد بعد إعلان الأطباء دخولهم في إضراب.

وقال الغوج في في تصريحات لـ”العين الإخبارية”، طالعتها ” قورينا” إنه يأمل ألا يضطر الأطباء إلى الخطوة التصعيدية القادمة والتي سيتوقف خلالها العمل بشكل كامل بالإضافة إلى توقف إعطاء لقاح فيروس كورونا ووقف المسحات الطبية للراغبين في السفر.

وتابع الغوج أن نقابة الأطباء بدأت مراسلة منظمة الصحة العالمية واليونيسيف كخطوة قادمة للتصعيد، مبينا أن عملية إعطاء لقاح كورونا مراقبة من تلك الجهات.

وأضاف الغوج أنه يتوقع عقد اجتماع خلال الفترة المقبلة مع حكومة الوحدة المؤقتة، مشيرا إلى أن هناك تواصلا غير مباشر معها، عبر وزير الصحة، علي الزناتي،.

وأوضح الغوج أن المشكلة تكمن في تفعيل قرار صدر عام 2019، كان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق المنتهية ولايته جمده، مؤكدا أن الأمر يحتاج فقط إلى تفعيل ذلك القرار

وأشار الغوج أن بعض المرافق الصحية تلقت تهديدات لفك الإضراب، مضيفا أن النقابة العامة، على تواصل مع وزير الصحة لإبلاغه بها بالإضافة إلى إجراءات أخرى ستتخذها فيما بعد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق