محلي

برلماني ينتقد زيارة “الوفد التركي” ويطالب بمسألة “الرئاسي” أمام النواب

شن عضو مجلس النواب عن مدينة سبها، مصباح دومة، هجوما حادا على المجلس الرئاسي، بسبب استقباله الوفد التركي الذي زار طرابلس مؤخراً، مطالبا باستدعاء أعضاء المجلس الرئاسي، واستجوابهم أمام مجلس النواب، بعد هذه الزيارة التي جاءت دون تنسيق مع السلطات الليبية.

وقال دومة خلال كلمته في الجلسة المخصصة للميزانية العامة، إن زيارة وزير الدفاع التركي لطرابلس كانت مهينة لكل الليبي، نتيجة حضوره دون دعوة والهبوط في مطار معيتيقة والاستقبال من قبل ضباط أتراك، ولا يوجد أي مسؤول ليبي، وكأن طرابلس تابعة لتركيا.

وتابع: إذا كان وزير دفاع تركيا جاء في زيارة خاصة لطرابلس، فكان يجب ألا تذاع  على أنها استقبال رسمي”.

وخلال كلمته حاول عدد من نواب المتنتمين إلى جماعة الإخوان الإرهابية المواليين لتركيا مقاطعة حديثه ومنعه من الكلام، إلا أنه قال :”هذا برلمان لليبيين وإذا كان هنا أتراك فليخرجوا خارج القاعة”

وتابع دومة: ” نحن حاربنا الأتراك منذ العام 1800 ومن بعدهم الإيطاليين واصفا المعترضين على حديثه “بالمرتزقة”

وقال دومة خلال الجلسة: “وفقا للقوانين المنظمة للبرلمان من حقي أتكلم نصف ساعة لأن هذه الجلسة مخصصة للميزانية، ولا أحد يستطيع الحجر علي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق