محلي

العرفي: الوفد التركي كان يجهّز لإشعال الحرب في ليبيا من جديد

أكد عضو مجلس النواب عبد المنعم العرفي، أن الوفد التركي، الذي زار طرابس، كان بمثابة غرفة عمليات تركية لإشعال الحرب من جديد والتجهيز لعملية ‏عسكرية في الجفرة.

وشدد العرفي في تصريحات تلفزيونية تابعتها “قورينا”على ضرورة أن يفهم الليبيين أن هذا ‏الوفد لم يأت حاملا راية السلام أو الورود، بل هي غرفة عمليات ‏متكاملة، مذكّرا ما حدث في الوطية، وقبلها بأيام نزل وزير ‏الدفاع التركي في طرابلس، ومعه فريق عمله وبعدها بأيام أسقطوا ‏قاعدة الوطية.‏

وأضاف عضو اللجنة المكلفة باستلام ملفات ‏الراغبين في شغل المناصب السيادية، أن هناك عملية تدبر ضد الجفرة تحديدا، لافتا إلى أن من تم تخريجهم في مصراتة هم من مجلس شورى بنغازي ‏وكلهم إرهابيون.‏

وأكد العرفي أنه لن يكون هناك ميزانية بدون مناصب سيادية، وأنه سيتم تأجيل الميزانية إلى أن تعدل، ‏خاصة وأنه لا توجد فيها أي بند لميزانية للقوات المسلحة، لافتا إلى أن الدبيبة يمارس الديكتاتورية بكامل أوجهها، على حد قوله.‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى