محلي

رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان بليبيا: التدخل العسكري التركي في ليبيا يشكل جريمة عدوان وفقاً للقانون الدولي

أكد رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان بليبيا، عبدالمنعم الحر، أن التدخل العسكري التركي في ليبيا يشكل جريمة عدوان وفقاً للقانون الدولي، موضحا أن اتفاق الصخيرات الموقع في 2015، هو اتفاق مؤقت يرسم مسار تسوية لمدة عامين فقط انتهت في ديسمبر 2017، وتنعدم شرعية أي مؤسسات يقررها بعد هذه المهلة.

وأشار الحر في تصريحات لـ”العين الإخبارية”، طالعتها “قورينا” إلى أن القانون الدولي لحقوق الإنسان يجرم استخدام المرتزقة، مؤكدا أن الوجود العسكري التركي في ليبيا يندرج ضمن الجرائم الدولية التي تستوجب الملاحقة والمحاسبة.

وتابع الحر أن الجهود الدولية لإخراج المرتزقة من ليبيا تأتي في التوقيت المناسب، مضيفا أن الدولة لم تعد تتحمل وجود جماعات مسلحة على أراضيها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق